اختفى عشرات الآلاف من الأشخاص في سوريا منذ العام ٢٠١١.

تشهد سوريا منذ ثلاثة عقود اختفاء عشرات الآلاف من الأشخاص دون أثر، وهي ظاهرة تنتشر بشكلٍ متزايدٍ منذ عام 2011. وينقطع ضحايا الاختفاء القسري عن العالم الخارجي، وتضطر عائلاتهم إلى العيش في المجهول في ظلّ عدم معرفة ما إذا كان أحبتهم على قيد الحياة أم لا. ويتعرّض أقاربهم للخطر في محاولةٍ لمعرفة مصير أحبتهم المختفين قسرًا.

تعرّفوا على بعض المفقودين

٢٦-٠٧-٢٠١٨

بيان صحفي: يجب على الحكومة إعادة رفات ١٦١ شخصاً تأكد موتهم بعد اختفائهم قسراً